طيران الأسد يكثف قصفه على ريفي دمشق ودرعا موقعاً عدداً من الشهداء والجرحى

0

الهيئة السورية للإعلام

كثف طيران الأسد، اليوم الأربعاء، قصفه على مدن وبلدات ريفي دمشق ودرعا ، موقعاً ضحايا في صفوف المدنيين، وذلك في خرق واضح للهدنة.

وقال مراسل الهيئة السورية للإعلام في ريف دمشق إن طيران الأسد شن عدة غارات جوية على بلدتي حرزما وأوتايا، ما أسفر عن استشهاد سيدة وإصابة آخرين بجروح.

وأضاف مراسلنا أن طيران النظام استهدف قرى بسيمة وكفر زيت ودير مقرن وعين الفيجة في منطقة وادي بردى بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة، واشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد المدعومة بالميليشيات الطائفية الإيرانية في محيطها.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الأسد قصفت مدينتي دوما وزملكا وبلدة عين ترما وحي جوبر الدمشقي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وبالانتقال إلى درعا، أفاد مراسلنا بأن الطيران الحربي التابع للنظام شن غارات جوية مكثفة بالصواريخ الفراغية على مدينة داعل والسهول المحيطة بها، ما تسبب باستشهاد 3 أشخاص وجرح آخرين.

كما ذكر مراسلنا أن مدينة طفس شهدت قصفاً مماثلاً، تزامن مع تعرض أحياء درعا البلد لقصف مدفعي اقتصرت أضراره على الناحية المادية.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.