مجلس محافظة درعا الحرة: نعمل على مشروع لترميم الطريق الحربي لتسهيل حركة المواطنين

0

الهيئة السورية للإعلام

يواجه سكان محافظة درعا جنوب سورية مشكلة في التنقل بين قرى الريف الشرقي والغربي، وذلك بسبب الطريق الحربي الوحيد الذي يسلكونه، لما فيه من حفر أخرجت قسماً كبيراً منه عن الخدمة، فيما يعمل مجلس محافظة درعا على مشروع لترميمه.

ترميم الطريق الحربي في درعا

“أبو معتز” بائع خضار يسلك الطريق الحربي بشكل يومي، يقول لـ “الهيئة السورية للإعلام”، “أسلك هذا الطريق بسياراتي بشكل يومي، لنقل الخضار من الريف الغربي إلى الريف الشرقي لكن الطريق سيء للغاية، بسبب الحفر وخاصة في الشتاء، ما يسبب أضراراً جسيمة في السيارة”.

ويضيف “أبو معتز” “لا يوجد بديل عن هذا الطريق، فهو الطريق الوحيد على الرغم من أنه متهالك وخطر بعض الأحيان، لكن لا بديل له”.

من جهته، قال مدير المكتب الخدمي في مجلس المحافظة “أبو بدر العبود” في حديث لـ “الهيئة السورية للإعلام”، إن “مجلس محافظة درعا يعمل على مشروع لترميم الطريق الحربي بدءاً من بلدة نصيب حتى بلدة تل شهاب، وسيكون ذلك في وقت قريب جداً”.

ترميم الطريق الحربي في درعا -2

وأوضح العبود أن “مجلس المحافظة سيرمم الطريق من خلال فرض رسوم مالية على الآليات الثقيلة التي تمر على الطريق الحربي حتى يبقى الطريق في حالة تجديد وصيانة مستمرة”.

وأضاف العبود أن “التكلفة المتوقعة لهذا المشروع ستكون ما يقارب 55 ألف دولار، وذلك بإشراف مجلس محافظة درعا من خلال المكتب الخدمي ومكتب المشاريع وبالتعاون مع أبناء المحافظة”.

وأشار العبود إلى أن “عملية الترميم ستمر بثلاثة مراحل هي مرحلة تسوية، ومرحلة وضع الستوك وبقايا المقالع واستخدام آليات التسوية، أما المرحلة الأخيرة ستكون من خلال وضع مادة الزفت ودمكها بالآليات المخصصة لذلك”.

الجدير ذكره، أن الطريق الحربي يعد شريان للحياة بين ريفي درعا الغربي والشرقي، حيث يشهد يومياً مرور مئات السيارات المدنية والثقيلة التي تقل المدنيين والمواد الغذائية والطبية.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.