من استهدف التحالف الدولي بعملية الإنزال الجوي بدير الزور الأحد الماضي ؟

0

الهيئة السورية للإعلام

ذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية اليوم الاربعاء، أن عملية الإنزال الجوي التي نفذها التحالف الدولي، الأحد الماضي قرب مدينة دير الزور شمال شرق سوريا، كانت تستهدف إلقاء القبض على زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي حيا.

وكان مسؤول في “البنتاغون” صرح أمس الثلاثاء، أن العملية البرية النادرة التي شنّتها وحدة “كوماندوس” أميركية قرب دير الزور أفضت الى مقتل مسؤولين اثنين متوسطي المستوى في تنظيم “داعش”.
وقال المسؤول مشترطا عدم نشر اسمه، إن أحد القتيلين هو “أبو أنس العراقي” وقد كان الهدف الذي من أجله شُنّت هذه العملية، إما الآخر فقد “أصبح هدفا أثناء سير العملية”.

وكشف البنتاغون النقاب يوم الاثنين الماضي عن هذه العملية، لكن من دون أن يُحدد حصيلتها وهدفها.

ويعتقد أن “أبو أنس العراقي” شخص مهم في التنظيم الإرهابي، معني بالشؤون المالية، وهو عضو في مجلس الشورى للتنظيم، حسب ما جاء في عدد من المعلومات الاستخباراتية.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فقد كان العراقي مشرفا على صندوق “داعش” الحربي، وعلى جمع العائدات المالية عن طريق الابتزاز والخطف بغية طلب الفدية، وفرض الضرائب، وبيع النفط والغاز، وتهريب البضائع.

ومازال الغموض يكتنف العملية التي جرت في قرية الكبر قرب دير الزور، إذ تحدثت تقارير أولية عن تحرير رهينتين من سجن داعشي سري للأجانب في المنطقة جراء العملية. ومن ثم تحدث نشطاء في المعارضة السورية عن مقتل 25 عنصرا لداعش إثر عملية الانزال الجوي، لكن مصادر أمريكية اقرت إن ما جاء في تلك التقارير كان مُبالغ به.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.