الطيران الروسي يواصل قصفه لدرعا وأئمة المساجد يلغون خطبة الجمعة

0

الهيئة السورية للإعلام:

واصل طيران الاحتلال الروسي، اليوم الجمعة، قصفه لمدينة درعا والبلدات المجاورة لها، مستببا بسقوط جرحى من المدنيين، فيما أعلن أئمة المساجد إلغاء خطبة الجمعة في عدد من البلدات خوفا على حياة المدنيين.

وأفاد مراسل الهيئة السورية للإعلام، بأن الطائرات الحربية الروسية، شنت منذ الصباح عشرات الغارات على أحياء درعا البلد وحي طريق السد وبلدات النعيمة وصيدا وأم المياذن، ما أدى لسقوط جرحى من المدنيين.

القصف الروسي استدعى إلغاء خطبة الجمعة من قبل أئمة المساجد خوفا على حياة المدنيين.

وقالوا في بيان لهم: ” نظرا لكثافة الطيران الغادر في الأجواء وحفاظا على أرواح المسلمين فإن صلاة الجمعة في هذا اليوم تعلق ويصلي الناس الظهر في منازلهم”.

يذكر أن الطيران الروسي يكثف قصفه لمدن وبلدات درعا، بعد تقدم الثوار في حي المنشية بمدينة درعا، والذين أطلقوا معركة “الموت ولا المذلة” ردا على انتهاكات قوات الأسد التي حاولت التقدم باتجاه الأحياء المحررة والجمرك القديم.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.