الأمم المتحدة تمتنع عن تأكيد مناقشة مستقبل الأسد بمحادثات جنيف 4

0

الهيئة السورية للإعلام

امتنع مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ، اليوم الجمعة، عن تأكيد مناقشة عملية الانتقال السياسي في محادثات جنيف الأسبوع المقبل الأمر الذي يعني احتمال عدم طرح مستقبل بشار الأسد على جدول الأعمال.

وقالت يارا شريف المتحدثة باسم المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في بيان، أن الامم المتحدة تسترشد المفاوضات تماما بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254 ) الذي يتحدث بشكل محدد عن أسلوب الحكم ودستور جديد وانتخابات في سوريا.

واضافت شريف إنه “يتم وضع اللمسات النهائية على قائمة من سيحضرون محادثات السلام في جنيف” التي ستبدأ في 23 شباط الجاري.

واشارت الى أن هناك بالفعل ردودا إيجابية على الدعوات التي وجهت حتى الآن وإن من المتوقع وصول بعض المشاركين مطلع الأسبوع.

واضافت المتحدثة باسم “دي ميستورا” أنه لا توجد خطط لتأجيل المحادثات مجددا، وذكرت أنها على علم بشائعات عن مزيد من التأجيل للمحادثات بعدما كانت مقررة أصلا في الثامن من شباط.

وقالت للصحفيين في ما بدا أنه رد على تصريحات من قبل المعارضة السورية أنها لم تتلق جدول الأعمال: “هذا هو جدول الأعمال ولن نغيره وإلا سنفتح أبواب الجحيم”.

وفي الوقت الذي أعلن فيه عن تأجيل انطلاق اجتماع أستانا حول سوريا من الأربعاء إلى الخميس 16 شباط، لا يزال موعد انعقاد مفاوضات جنيف4 الأسبوع المقبل قائما، على الرغم من أن المعارضة السورية لم تتسلم بعد جدول أعمال تلك المفاوضات.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.