مجلس برزة المحلي: عمليات التهجير القسري تجري بالإكراه وليس بإرادة المدنيين

0

الهيئة السورية للإعلام:

أكد المجلس المحلي لحي برزة في مذكرة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، وأصدقاء الشعب السوري، وزعماء القمة العربية والإسلامية الأمريكية المرتقبة، أن عمليات التهجير القسري التي تحدث بحق المدنيين تجري بالإكراه وليس بإرادتهم.

وأوضح المجلس المحلي أن الحي تعرض لحملة عسكرية عنيفة منذ 18 شباط /فبراير الماضي، اتبعت فيها قوات النظام والميليشيات الإيرانية سياسة الأرض المحروقة، مشيراً إلى أن ذلك سبب كارثة إنسانية كبيرة إضافة إلى استشهاد 74 شخصاً بينهم نساء وأطفال.

وشدد المجلس المحلي في المذكرة على أنهم ملتزمون بالقرارات الدولية المتصلة بالشأن السوري، ولا سيما البنود 12 و13 و14 من القرار 2254، معتبراً أن المجتمع الدولي هو من يتحمل مسؤولية عدم التزام النظام بتلك البنود، وقال المجلس  “إذا لم يلتزم الطرف الآخر بالقرار فإن المجتمع الدولي يسهم في الخديعة التي يقوم بها النظام”.

كما أكد المجلس أن فعاليات حي برزة تؤيد الحل السياسي وبناء الدولة الديمقراطية ومكافحة الإرهاب، مناشدين أصحاب القرار باستخدام أساليب الضغط الممكنة لإيقاف هذا المشروع الرامي إلى تهجير السكان من مناطقهم أو الاستسلام لقوات النظام، وفك الحصار عن المدنيين في حي برزة والمعتقلين في سجون النظام.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.