” أم ولد ” تنفض عنها ركام الحرب التي فرضها نظام الأسد

0

الهيئة السورية للإعلام _ عمار الزايد
ما ان تم الإعلان عن بدء الهدنة في الجنوب السوري حتى عادت الحياة لمدن وبلدات محافظة درعا ، بعد أن كانت قوات الأسد تقصفها بشكل شبه يومي.

بلدة “أم ولد” أحد البلدات التي أخذت تنفض عنها ركام الحرب التي احدثتها طائرات الأسد وروسيا وقذائف وصواريخ قوات النظام والمليشيات الإيرانية واللبنانية الطائفية ، حيث قام المجلس المحلي في بلدة أم ولد بإطلاق حملة خدمية تهدف الى تنظيف طرقات البلدة وتنظيفها من الأوساخ و مخلفات الأنقاض وإخلائها الى خارج البلدة .

نائب رئيس المجلس المحلي في بلدة أم ولد “محمد الرفاعي” قال للهيئة السورية للإعلام “بعد دراسة عميقة قام بها المجلس المحلي في بلدة ام ولد ونظراً للحاجة الماسة بتنظيف البلدة من الأوساخ و القمامة وتنظيف الشوارع وردم الحفر تقرر القيام بهذه الحملة في الوقت الذي تشهده المنطقة هدوء نسبي بعد اعلان هدنة الجنوب”.

وأوضح “الرفاعي” أن العمل بدأ في يوم الأثنين ، وذلك بعد سريان الهدنة وانخفاض وتيرة القصف والطلعات الجوية على الجنوب السوري ، مشيراً إلى أن الحملة غير محددة بوقت وفي كل يوم نجد المزيد من العمل وسيتمر هذا العمل لحين تنظيف البلدة ضمن الامكانيات المتوفرة لدى المجلس المحلي” على حد قوله .

وذكر “الرفاعي” إن هذه الحملة ليست الأولى ، وكان هناك حملات مسبقة لإصلاح الطرقات ، وإنشاء بعض المطبات وخصيصاً أمام المدارس والمناطق الحيوية ، مؤكداً على سعي المجلس المحلي إلى تكرارها بشكل دوري لتعم كافة الأحياء والشوارع وتصبح البلدة كاملة نظيفة “.

هذا ويراهن نظام الأسد على فشل أهالي المناطق المحررة في إدارة أمور المدنيين هناك من خدمات ومتطلبات وغيرها وهنا أكد “الرفاعي”على أن المجلس المحلي في بلدة أم ولد كغيره من المجالس المحلية بدرعا يقوم بأدارة كافة أمور البلدة من مياه و خبز و كهرباء و جمع القمامة الدوري ، إضافة الى العمل الاغاثي وكل ذلك بشكل تطوعي دون أية أجور تذكر لغالبية الأعضاء”.

وأوضح “الرفاعي” أنه و رغم الإمكانيات البسيطة والمتواضعة لدى المجلس المحلي إلا أنهم مستمريين بعملهم لخدمة الأهالي المدنيين ، ومتحدين بذلك نظام الأسد الذي عمل على تدمير البلاد .

هذا ويشار إلى أن نظام الأسد عمل على تدمير البنى التحتية والخدمية في المناطق التي خرجت عن سيطرته ، وذلك ضمن سياسة العقاب للشعب السوري الذي هتف بإسقاط النظام المستبد في البلاد.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.