الجبهة الجنوبية ودار العدل بحوران يطلاقان حملة “لا للمخدارت”

0

الهيئة السورية للإعلام- جواد أبو حمزة

أطلق جيش الثورة التابع للجبهة الجنوبية، بالتعاون مع دار العدل بحوران، حملة للقضاء على ظاهرة انتشار المخدرات ومروجيها، واعتقال كل من يثبت تورطه في بيع المخدرات في الأراضي المحررة.

وقال المتحدث الرسمي باسم جيش الثورة “ابو بكر الحسن” في حديث خاص مع الهيئة السورية للإعلام، إن الحملة تهدف للقضاء على مروجي المخدرات في درعا بعد أن ألقت فصائل جيش الثورة القبض على عدد من مروجي هذه المادة على الحواجز التابعة لها وبحوزتهم كميات منها.

وأضاف أبو بكر أن المداهمات جاءت بعد قرار صادر عن محكمة العدل لضرورة الحد من انتشار هذه المادة في المناطق المحررة بعد قيام عدة أشخاص بالعمل على توريد هذه المادة و ترويجها في بعض القرى.

وتابع أبو بكر، إن مصادر هذه المادة بعد اعتراف من ألقى القبض عليهم وعددهم 10 أشخاص، تأتي من مناطق سيطرة نظام الأسد، حيث قالوا إن المواد تأتي عبر حزب الله اللبناني عبر تجار يقوموا بتسهيل مرورها من حواجز قوات النظام إلى المناطق المحررة بهدف نشر الإدمان في صفوف الشباب.

ويعمل جيش الثورة للحد من هذه الظاهرة عبر تسيير دوريات لمداهمة بعض الأشخاص في المناطق المحررة وتسليمهم أصولا لمحكمة دار العدل ليصار إلى محاكمتهم ومنع انتشارها.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.