كتائب الثوار تتصدى للأسد وميليشياته في حوش الضواهرة بالغوطة وتوقع قتلى

0

الهيئة السورية للإعلام

تصدت كتائب الثوار صباح اليوم، لمحاولة جديدة من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها لاقتحام بلدة حوش الضواهر بالغوطة الشرقية لدمشق.

وقال مراسل الهيئة السورية للإعلام، إن الثوار تمكنوا من التصدي للمحاولة والتي جاءت تحت غطاء من القصف الجوي والمدفعي ومدعومة بالمدرعات والدبابات.

وأكد مراسل الهيئة بأن الثوار تمكنوا من إلحاق خسائر بشرية في صفوف المهاجمين، إضافة لتدمير دبابة بمن فيها.

واشار المراسل إلى أن قوات الأسد والميليشيات لم تتمكن من تحقيق أي تقدم يذكر وأن الاشتباكات لا تزال مستمرة .

من جهة ثانية، كثف طيران الاحتلال الروسي ونظام الأسد استهدافه لمناطق الغوطة بالصواريخ الفراغية، حيث طال القصف بلدتي النشابية والشيفونية وأطراف بلدة حوش الضواهرة ومدينة زملكا بالصواريخ الفراغية، دون ورود انباء عن ضحايا.

فيما أشار الدفاع المدني بالغوطة إلى استشهاد اربعة مدنيين بينهم ثلاثة اطفال في بلدتي حزة وأوتايا إثر قصف جوي.

يشار إلى أن الغوطة الشرقية تقع ضمن مناطق “خفض التوتر” الاربع و التي نتجت عن اجتماعات أستانا 4، إضافة إلى مناطق بريف حمص الشمالي وإدلب ودرعا، وجميع المناطق المذكورة تعرضت لحملات عسكرية من قبل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية وبمشاركة طيران الاحتلال الروسي.

تعليقات

تعليقات

Comments are closed.